ads

“خليفة الله” | صوت مصر نيوز

الجمعة 05-07-2019 22:57

الأمين العام للاتحاد العالمي

بقلم : عاهد بركات

(الأمين العام للاتحاد العالمي للصحفيين والكتاب والفنانين العرب





كاتفي مقالي هذا اتناول موضوع الخلافه ، والخلافه هي وكاله ينوب الخليفه عمن اختاره ، و الله سبحانه و اختار ادم عليه السلام و ذريته خلفاء له في الارض و اعطاهم حريه التصرف بالانابه عنه
ألم تستمعوا لقول الله عز من قائل في سورة البقره عندما خاطب ملائكته ” وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ،
نعم نحن خلفاء الله عز و جل في الأرض لكي نعمر الارض ، و لان الله طبيعته المحبة و الحياة ، لذا اعطانا ان نعيش في الارض سعداء
الله سجانه و تعالي اعطانا التصرف بالانابه عنه و لنا الحريه ،و اعطانا امكانية الاختيار ، و الله سبحانه و تعالي جعل الانسان مسير وليس مسخر ، فكل مخلوقات الارض مسخرين لبني ادم حيث قال الله تعالي في محكم كتابه الكريم ” وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ ۖ وَالنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (12) وَمَا ذَرَأَ لَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ (13) وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُوا مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُوا مِنْهُ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ” النحل ،
ووضع الله تعالي قوانين للانسان في الارض ” نشر المحبه و العدل “فان عمل في هذه القوانين تكن الارض جنه و ان لم يعمل فسوف يعم الفساد.




و عندما خلق الله ادم من صلصال من طين و نفخ فيه من روحه و قال للملائكة اني جاعل في الارض خليفه قالت الملائكة لله تعالي ” وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُون – البقره
اذن الملائكة كاوا يعلمون ان ذرية ادم منهم سوف يفسدون في الارض و يسفكون الدماء ، و عندما امر الله الملائكة ان يسجدو لادم فسجدوا الا ابليس ” قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ ۖ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ (12) قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَن تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ (13) قَالَ أَنظِرْنِي إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ (14) قَالَ إِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ (15) قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ (16) ثُمَّ لَآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَائِلِهِمْ ۖ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ (17) قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْءُومًا مَّدْحُورًا ۖ لَّمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكُمْ أَجْمَعِينَ” الاعراف
نعم نحن خلفاء الله عز و جل في الأرض لكي نعمر الارض و الشيطان عدو لنا ، منا الصالح و منا الفاسد ، و الفاسدون اكثر بكثير من الصالحين ، جعلنا الله و اياكم من الصالجين
الصلاح يجب ان يكون علي أكمل وجه و ان نعمل عملا يرضاه الله عز و جل ، و لاننسى ان نكمل الايه الكريمه حيث قالت الملائكة الي رب العباد و الخلق اجمعين ” قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ،
اذن الملاءكه كانوا يعلمون باننا مفسدين و الله عز و جل اسمه اعلم بما لا تعلمه الملائئكه ، و قالوا لله تعالي في نفس السورة ” قالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ
من هنا يتضح لنا ان كل انسان علي وجه الكره الارضه هو خليفه الله و لكن كما اوضحنا اعلاه ليس كل خليفه صالحا ، فيجب علينا مراعاه مخافه الله في اي عمل نعمله او اي كلمه تخرج من افواهنا ، حتي وان كانت لغوا في الكلام لانها ممكن ان تجرج مشاعر الاخرين ، و لا تقل بان الله لا يحاسبنا عل اللغو في الكلام ، لان الكلمه سلاح ذو حدين ، بامكانها ان تسعد الاخرين في بعض الاجيان ، و احيانا اخري تكون جرح ينزف دما بدلا من الدموع
معادله نسيطه جدا لتحقيق الفلاح – فكره و الفكره تصبح عملا و العمل يتحول الي كلمة ووقتها ياتي الفلاح ، و صدق ااوعد و العهد ÷ فعندما توعد يجب عليك ان توفي بالوعد ، قال تعالي كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ – الصف 3 –
شروط الخلافه : الصلاح ، حيث قال الله في الاذان قبل الصلاه _ حي علي الصلاح حي علي الصلاة – بدون صلاح لا يوجد فلاح ، و مهمة الخليفه اعمار الارض و نشر المحبة و العدل و السلام و التصرف حسب قوانين الخالف و يعمل الارض جنه
الله سبحانه و تعالي يحسب كل شيء ، و احد أسماءه الحسنى ” الحسيب ” و هو يحاسبنا علي كل شيء يوم القيامه حيث قال في كتابه الكريم ” فَأَمَّا مَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ ۝ فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ ۝ وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ ۝ فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ ۝ وَمَا أَدْرَاكَ مَا هِيَهْ ۝ نَارٌ حَامِيَةٌ [القارعة:6-11]؟
اذن الخلافه ليست خلافه اسلاميه او خلافه النبي صلي الله عليه و سلم ، الخلافه اساسها رب العالمين اعطانا الحريه بالتصرف و القرار و الله سبحانه و تعالي يحاسبنا علي قرارنا و اهم هذه القارات ان لا نشرك فيه احدا و لا نسرق و لا نظلم و لا نقتل او ناكل مالي اليتيم

و الله من وراء القصد.

 

اضف تعليق