ads

براءة ميت .. زيارة الرئيس للفيوم تنفي تهمة الماضي وتغير ملامح الحاضر | صوت مصر نيوز

الثلاثاء 07-01-2020 18:39

تقرير إلهام عبدالعزيز




انتهي عام 2019 بمعجزة اعادت لمحافظة الفيوم وطنيتها واثبتت انها جزء لا يتجزء من الدولة المصرية.
والمعجزه كانت بزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لافتتاح مشروع المجزر الآلي والذي يعد أحد ثلاث مشاريع اطلقتها الدوله ،كل منها بمحافظه مختلفه.

والعجيب هو اختيار منطقة يوسف الصديق التي طالما شابها وجود بعض الجماعات المتطرفه لتنفيذ هذا المشروع والذي بمثابة بدايه لحلقة استثمارات سوف تشهدها المحافظة لاحقا.




ولأن الزياره كانت بمثابة أحياء لمحافظة بأكملها دفعت ثمن جهل وخيانة المتطرفين ؛فقد استمعت جريدة صوت مصر نيوز الي آراء بعض أبناء الفيوم لمعرفة مدي تأثير هذه الزياره علي شعب الفيوم.

ابتدأ الحديث الحاج السيد الشرقاوي ” كبير المحكمين” قائلا ؛زيارة الرئيس للفيوم زياره تاريخيه لعدة أسباب أولها أنها كانت موصومه كذبا أنها راعيه للإرهاب ومتدنيه في الخدمات سواء في البنيه التحتيه أو الخدمات العامه كما أنها لم يتم النظر إليها من الناحيه السياحيه رغم أنها تحوي بداخلها ما يجعلها أولي المحافظات السياحيه والأثريه كل هذه الأسباب وغيرها مما أشار إليه الرئيس السيسي ومما لم يشر إليه وطلبه من رئيس الوزراء ومن اللواء رئيس جهاز الخدمه الوطنيه المتابعه والتنفيذ الفوري

وكما أشار سيادته للإهتمام ببحيرة قارون من كل الجوانب السياحيه والإنتاجيه والعمل علي نقص الملوحه وأنا شاهدت بنفسي ما أقيم بيوسف الصديق مالم يتصوره بشر ليس صرح ولكن صروح إنتاج كامله متكامله وحديثه كما أن صوب اللاهون يعجز القلم عن وصفها وعلي العموم لقد وضع السيد الرئيس الفيوم في مصاف المحافظات الأولي له منا كل الشكر.

وتابعت الدكتوره “هيام الفقي” قائله ؛زيارة الرئيس لمحافظة الفيوم ومركز يوسف الصديق لافتتاح أحد المشروعات القومية وهو مجمع الانتاج الحيواني في يوسف الصديق تعتبر حدثا تاريخيا وله معاني كثيرة ،أهمها أن الفيوم بلد أمن وأمان وليست بؤرة لتفريخ الارهابيين كما عرف عنها سابقا
ولذلك تعتبر زيارة الرئيس دفعة قوية للمحافظة للانطلاق نحو تطور اقتصادي هائل بعد أن ظلت سنوات مهمشة، وبالتالي تم وضعها علي خريطة المشروعات القومية

وأكثر ما أسعدني وعد الرئيس بتحسين وتنظيف مياه بحيرة قارون والاستفادة من مساحتها والتي تبلغ ٥٥ ألف فدان لانتاج الاسماك
لذلك علي سيادة المحافظ أن يعمل جاهدا لدراسة الوضع الحالي للمحافظة لوضع خطة استراتيجية لتطوير المحافظة وتحديد الأولويات والمشاريع التي تحتاجها المحافظة

وأتمني أن تكون هذه ليست الزيارة الأخيرة للرئيس.
واستكمل “محمود خيري” قائلاً ؛زيارة الرئيس للفيوم نفت عنها صورة الارهاب التي اخذت عنها بسبب قله من الجماعات المتطرفه حيث ان الفيوم اثبتت انها جزء لا يتجزء من مصر وسجلت أعلي التصويت في انتخابات الرئاسة والاستفتاء علي التعديلات الدستوريه.
وكما ان كل محافظة بها قله متطرفه فكذلك محافظة الفيوم.
كما نوه الرئيس الي ضرورة استثمار بحيرة قارون والتي ستعود علي المحافظة بالكثير من المشروعات الاستثماريه والسياحيه.

كما اكد “خيري” ان اختيار الفيوم وخاصة منطقة يوسف الصديق خطوه هامه في تاريخ الفيوم وخاصة لان مشروع الانتاج الحيواني احد المشروعات الهامه من اصل ثلاث مشروعات اطلقتها الدوله.
كما ناشد ” خيري” الرئيس السيسي بسرعة تطبيق مشروعات بحيرة قارون التي ذكرها سيادته لأنها ستغير مسار المحافظة الاستثماري والاقتصادي.

وتحدث “حماده بقره”  امين حزب المصريين الاحرار بمركز سنورس ؛قائلا زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لمحافظة الفيوم وافتتاحه لمجمع الإنتاج الحيواني المتكامل في مركز يوسف الصديق دي زياره تاريخية ومهمة جدا وتاخرت كثير
ونتائج الزيارة عديدة منها جعل الفيوم علي خريطة الاهتمام والتنمية ونقلة نوعية للاقتصاد والنظر الي ماهو ابعد من ذلك من خلال تشغيل الشباب بطرق مباشرة وغير مباشرة
وايضا بعد الزيارة كانت هناك زيارة لمعالي وزيرة الدولة للهجرة ومبادرة مراكب النجاة وده نتيجة زيارة الرئيس
وكذلك العمل علي احياء بحيرة قارون من جديد والاستفادة القصوي منها وعودة الصيادين للعمل بها
تأثيرها على فكرة البلد الإرهابي
اعتقد دي بداية مبشرة وتأخرت كثيراً ولكن اللي جاي افضل
وتاريخ الفيوم أنها بلد ارهابي مازال مسيطر ولكن مع الاستثمار والتنمية والمشروعات وايضا القضاء على الأفكار الموجودة في عقول كثير من الناس والتوعية الدينية الصحيحة والمستمرة
وبث روح الولاء والانتماء للوطن اهم في الفترة القادمة مع التنمية
انما قبل ذلك لم يكن هناك تنمية ولا مبادرات وله ايه اهتمام فكان سبب ذلك افكار هدامة وفكر ارهابي.

وبالتوفيق للرئيس عبد الفتاح السيسي وكل مؤسسات الدولة لما فيه الخير للوطن الغالي.




واختتم الحديث ” عمر بقيه” قائلا ؛زياره تاريخيه لمنطقه بالفيوم كانت تعتبر معقلا للإخوان والارهاب
زياره تعلن عن بدايه مرحله جديده للفيوم في تمنيتها والاهتمام بها
تنميه بحيره قارون واشاره من الرئيس ببدايه العمل بها واعادتها الي سابق عهدها
مشروع المجازر الآلي وتشغيل آلاف الشباب به وكذلك توفير اللحوم للمنطقه والمحافظة والجمهوريه كلها
ولاننسي فضل الله ثم الدكتور يوسف والي في انشاء مركز يوسف الصديق فصلا من مركز ابشواي وتنمية هذا المركز الوليد٢٠٠٢ واهتمامه بالطريق السياحي الموازي لبحيرة قارون واقتحامه الساحل الشمالي الموازي للبحيره.

اضف تعليق