ads

الإستهزاء وكيفية التعامل مع هؤلاء الأشخاص | صوت مصر نيوز

الثلاثاء 01-10-2019 22:05

رجل

بقلم: تقوى مجدي




بعض الناس ينتقلون من مكان إلى آخر بسبب هذه الصفة التي يجدوها بمن حولهم، فمنهم من ينتقل من عمل إلى آخر، ومنهم من ينتقل من مدرسة إلى أخرى، ومنهم من ينتقل من بلد إلى أخرى وهذا لا يسمى إنتقال وإنما يسمى هروب من الواقع السخيف الذي يعيشون عليه.
بعض الناس يستهزءون بمن حولهم رغم أعمالهم القوية والمميز، فيوجد أشخاص كثيرون وأحياناً أقرب الناس إلينا ينتقدوننا على أبسط أعمالنا، فلا يؤثر فينا هذه الصفة وإنما يزيدنا نجاح وثقة في أنفسنا، وانتقادهم يكون حافز تشجيعي على أستمرار نجاحنا لا للهروب من أحلامنا وطموحنا.




فنسأل نفسنا لماذا يستهزءون البعض من بعضهم : هؤلاء الناس كما اثبتت دراسات علم النفس أنهم لا يتحملون ذلك العيب و يوجهون ذلك العيب عليك وعلى شخصيتك ويستمرون بأنتقادك.
فأنت مع ذلك الشخصية تحتاج قوة نفسية وإداره نفسية حتى لا تتأثر سريعاً بكلام الناس، يظن الشخص الذي يستهزأ بيه الناس أن بينه وبين هؤلاء الناس عداوة أو كراهية وهذا منطق خطأ، ولكن الصح أن الشخص الذي يستهزأ بمن حوله كما تحدثت من قبل أنه معه مشكلة نفسية مع ذاته، فعندما ترى هذا الشخص كن مستعطف معه لأنه يشتكي من مرض نفسي.




هناك حالات إحباط شديدة وجميعنا تعرضنا إلى هذه المواقف وهؤلاء الناس، فعندما تسمع شخص يستهزأ بك ويقلل من عملك حتى لو كان بسيط، يجب ألا تفكر في الإساءة لا بمصدرها وماذا يقصد من هذا الكلام وهل بعض كلماته أأخذها من محمل زعل والبُعد عنه أم تكون حافز نجاح لي.
أنا لم أجب على إساءه أي شخص لي بإساءة ولكن أجب على الإساءة بنجاحي وتميزي.
وإذا كان شخص قريب منك ولا داعي أنك تخسره أعطى له كلمة تزيده ثقته في نفسه وتقرب بينكم مره أخرى، يجب عليك أن تعرف هل الإستهزاء لك مزح، أم حب، أم كراهية والتقليل من شأنك، أم غيره وفي جميع الحالات ردود الفعل تصبح كما هي، بعض الناس يستمتعون في إستهزاء بمن حولهم وبعضهم يبرر أنه عن طريق المزح.
فلا داعي زملائي للصراعات بين الناس، الناس تنتقد كل جميل ومميز وأنت بنفسك تتعجب على أنتقادهم لك بدون سبب ورغم أعمالك القوية، فلا تستسلم وأبقى كما أنت وكما تريد أن تصبح و أسعى لحلمك وطموحك.
وعندما تجد هؤلاء الأشخاص، لك حلول عليك القيام بها :

١- الإستماع الجيد وليس الأذن فقط وأنما بكل حواسك ولا تستمع بأهتمام لكلامه وإنما احتراماً له.
٢- إدارته وإدارتك أيضاً على العصبية أو أي نقاش حاد بينكم.
٣- يجب أن تكون هادئاً وعندما أستمر الهدوء سيكون هادئ هو الآخر
٤- لا تتنازل عن وجهه نظرك.
٥- الابتسامة تعطي معنى الهدوء النفسي ولا تعطي ابتسامة سخرية حتى لا تزيد من الموقف.
٦- ولا تعطي للكلام أكبر من حجمه فوالله إن الله إذا أراد أن تكون في مكانة ما ستكون حتى لو اجتمعوا الناس على سخريتك.
٧- والرضا بالقضاء والقدر بأي شئ.

اضف تعليق