ads

كيف تتخلص من الحزن .. وهل يوجد فرق بين الاكتئاب والحزن | صوت مصر نيوز

السبت 01-06-2019 22:04

بقلم: تقوى مجدي




الحزن هو حاله انفعاليه ربما يمر الإنسان بها لفترات طويله أو بشكل قصير، وليس الحزن يتصنف من انواع المرض.
وأيضاً الحزن هو مشاعر بشريه داخلنا ويدخل في حياتنا دون أن نشعر، وقد أثبتت دراسات الطب النفسي أن قد يورث الحزن من الآباء والأجداد فكثير منا لا نعرف هذه المعلومه.
اما الاكتئاب فهو مرض نفسي يحتاج إلى تدخل علاجي في درجاته خفيفه ويكتفي بالعلاج النفسي اللفظي، ويوجد اكتئاب شديد وهذا يحتاج إلى دكتور نفسي.
وأعراض ذلك الاكتئاب يكون نقص(في شهيه الطعام_فقدان النوم).
ولكن الحزن عكس الاكتئاب تماماً، فعندما يتعرض الإنسان لفترات حزن يزداد في تناول الطعام والشراب و كثره النوم.
قد يسيطر الحزن على كثير منا في هذه الفتره على حسب الظروف الحياتية القاسية، وعندما يسيطر الحزن علينا فربما يوصل إلى مرض الاكتئاب؛ وهذا الاكتئاب ينقسم إلى اكتئاب بسيط أو اكتئاب عقلي كبير.




الحزن قد يكون في أخف درجاته عباره عن ردت فعل لم يحسن الإنسان فكرتها وحين يفشل الإنسان فالتكيف يؤثر عليه بصوره قلق أو كآبه وهذا اضطراب في سلوك الإنسان.
هل الحزن في حاله نهاريه أو حاله ليليه؟
فالحزن يؤثر على نشاط الإنسان ونومه، فهناك بعض الناس يتعاملون بطبيعتهم أثناء فترة النهار، وعندما يأتي عليهم الليل يتذكرون في اشياء تسبب لهم قلق طوال فتره الليل، وناس أخرى يتأثرون طوال فترة النهار ويعيدو نشاطهم في فتره الليل.
والآن يجب أن نفهم أن الحزن هو خبرات من المواقف الماضيه، وان سماتك الشخصيه وقدراتك على إخراج نفسك من هذه الحاله فأنت بمفردك المسيطر على هذا.
وهناك يبحث القارئ عن متى يعرف ان الشخص الذي أمامه يوجد عنده حزن ام اكتئاب؟
الاكتئاب إذا إثر على حياته سواء كانت الزوجيه أو العلميه أو الدراسيه أو الاجتماعيه.
انا اذا لم يؤثر نسميه حزن ولا يتصنف من مرض الكآبه.
ولأن السؤال الأهم، هل تأتي الكآبه أو الحزن بسبب أو بدون سبب؟
أحياناً يوجد سبب خارجي (وفاه قريب – فشل في دراسه – فشل في مشروع – إلى ذلك……)
ويأتي الحزن بدون سبب وتسأل نفسك ما الذي حدث لي؛ ربما كنت في حاله مزاجيه سليمه، وقد أثبتت الأبحاث الطبيه ان أوقات الحزن تكون بسبب تغيرات كيميائية داخل الإنسان، أو ربما ضغوطات حياتيه.

اضف تعليق