ads

النمسا تقر بالمحرقه اليهوديه بعد تهديد إسرائيل

الأحد 28-01-2018 03:41

كتب محمود أبوبكر

أقر المستشار النمساوي المحافظ سيباستيان كورتزاليوم بـ "مسؤولية تاريخية" لبلاده في الابادة الجماعية لليهود في الحرب العالمية الثانية خلال احياء ذكرى المحرقة بعد تعرضه لإنتقادات عده من الداخل والخارج بمعادة بلاده للنازيه قولا وفعلا .
 

وكتب المستشار النمساوي في تغريدة له على تويتر قال فيها إن "النمساويين كانوا مشاركين في جرائم المحرقة الشنيعة"و تطرق الى ماضي بلاده مع اقتراب الذكرى الثمانين لضم المانيا النازية لبلاده، داعيا المواطنين الى عدم نسيان "الايام الحزينة والمخجلة في مارس 1938" عندما تم تنظيم استقبال حافل للقوات النازية.
 

وتابع كورتز "نحن نتحمل مسؤولية تاريخية واضحة تعترف بها الحكومة بكل وضوح" وقتل في المحرقة ستة ملايين يهودي خلال الحرب العالمية الثانية، غالبيتهم في غرف الغاز في معسكرات الموت النازية.

وأستدعي الإدعاء العام  هذا الاسبوع الاتهام الى اربعة اعضاء في اخوية طالبية لكتابتهم اغان تحتوي على عبارات تمجّد المحرقة واعمال وحشية نازية اخرى ومن بين اعضاء الاخوية اودو لاندباور وهو احد المرشحين عن حزب الحرية اليميني المتطرف عن دائرة النمسا السفلى.

ونفى لاندباور الذي تعرض لضغوط سياسية علمه بكلمات الاغاني وقال انه كان طفلا عندما نشرت و أدى ذلك الى موجة ادانات في مختلف انحاء البلاد.

والجدير بالذكر أن الامم المتحدة أختارت يوم 27 يناير يوما عالميا لذكرى تحرير معسكر اوشفيتز، اكبر معسكرات الموت النازية وقاطع اليهود النمساويون الاحتفال الرسمي بالذكرى في البرلمان، لرفضهم مقابلة قادة حزب الحرية الذي تأسس على يد نازيين سابقين.

 

اضف تعليق